المقالات

موازنات – الطيب المكابرابي- في اي معركة استوليتم بيوتنا ياعزت؟؟

وهو يحدث الناس بوجه شاحب بانت عظامه وحال ينبئ عن هم وغم كبيرين قال يوسف عزت التابع للملكة المدحورة وبوق آخر تابع لهم ان بيوت المواطنين والمنشات الحكومية وكل المباني التي تتواجد فيها المليشيأ الان تم الاستيلاء عليها من خلال معارك جرت بين الجيش وبين قواتنا ( يقصد مليشيا النهب والاغتصاب) وبالتالي فان قواتنا لن تغادر هذه المباني إلا عبر معارك أو من خلال اتفاق تسوية نهائي..ثم اردف..الى أين يذهبون ؟؟
هذا الرجل ظل يكذب وكل بوق تابع له يردد كذبه حتى صدقوا كذبهم الذي يعلمون انه كذب.. والا فكيف وباي منطق يريد من الناس تصديق فريته هذه التي يريد من خلالها الوصول الى اتفاق وحل نهائي؟؟
متى واين واي معركة خضتموها لتستولوا على القصر الجمهوري؟ ألم تكونوا حراسا له وبالتالي وجودكم فيه يوم خيانتكم كان بموافقة واتفاق مسبق مع الجيش ؟؟
اي معركة خضتموها للاستيلاء على الاذاعة ؟؟ ألم تكونوا جزءا من حراستها ولكم معسكر ثابت داخل ادارة الفنون ومسرح الطفل غرب الاذاعة مباشرة ؟؟
اي معركة خضتموها مع المواطن أو الجيش لتدخلوا بيوت الناس ؟؟
ألم تدخلوها بغرص السرقة بقوة السلاح وبغرض الانحشار فيها واتخاذها معسكرات بعد فقدكم كل معسكراتكم ؟؟
حاولتم ومن خلال هجمات متعددة الاستيلاء على مقار بعيد الجيش مثل المدرعات والمهندسين والقيادة والذخيرة وغيرها ففشلتم وردكم الجيش خاسرين ..فهل قالوا لك ياعزت وانت بعيد عن الواقع ان الاستيلاء على بيوت الناس كان نتاج مثل هذه المحاولات الانتحارية الفاشلة ؟؟
حاولت واجتهدت كثيرا في تغبيش الرؤية وتغيير الوقائع وساندك في ذلك ابواق ماتزال تكذب كلما كذبت انت ولكن ولسوء فهم تناقضون بانفسكم ماتقولون. ..
في نهاية حديثك وبذات لسانك قلت الى أين يذهبون !!
ألم تنتبه الى هذا ؟؟
الا يؤكد هذا انك فقدت حتى المكان الذي تذهب إليه قواتك اذا ماخرجت من بيوت المواطنين؟
مالم تنتبهوا له انكم من الغباء بحيث لا تفكرون حتى في نتائج ماتقولون أو تفعلون .. وانكم دوما توثقون لكل جرم ترتكبون وانكم تحاولون خداع شعب وامة لن يحكمها من هو مثلكم غدراوخسة ودناءة وانكم في كل شئ الارذلون ..
لن تساوم القوات المسلحة ولن تمنحكم اكثر مما تستحقون .. فالمفاوضات التي تعول انت عليها حين تقول اننا لن نخرج إلا في اطار تسوية شاملة لم يفوض الناس الجيش ليقايضكم فيهأ ببيوتهم ولن يرض الناس عن الجيش اذا تنازل عن كلمة واحدة مما قيل انه بنود التفاوض التي تخرجكم من كل موقع صاغرين …
وكان الله في عون الجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى