التقارير

قرار تكوين مجلس التنسيق الإعلامي والفهم المتعالى

ودمدني : المشهد

بعد قرار تكوين المجلس طالعنا فى المواقع العديد من الآراء أكثرهم فهم القرار بأنه تدخل في حرية الصحافة والآخر وجد ضالته وتبنى القرار للتصفية السياسية وغيرها من المفاهيم الضيقة والمتعالية والعنترية .
لو رجعنا للقرار إن تكوين أعضاء المجلس راعى كل الأطياف وزارة الثقافة. القوات المسلحة. الشرطة. الأمن . التلفزيون. الإذاعة. وكالة السودان للأنباء. الصحافة الورقية والالكترونية وهدف القرار لتكوين خط إعلامي يتبنى قضايا الوطن (الكبير) ومحاربة الجهوية ودعم القوات المسلحة في الحرب والتصدي أمام الآلية الإعلامية لمليشيات الدعم السريع التي تجيد الشائعات وزعزعة المواطنين فجاء القرار لجمع الإعلاميين فى جسم واحد .
لكن هنالك من اعتبر القرار معيب عبر نظرة سياسية ضيقة لا تخدم وضع البلاد فى المرحلة فالقرار
لايحد من الحرية الصحفية التي كفلها قانون الصحافة وإنما يجمع الشرفاء من أجل قضية محددة فى فترة محددة (صفوا النية نحن فى زمن البندقية )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى